بحث

النمط الغذائي والبروتين عند العرب

قابلت عددا لا بأس به من البشر من جنسيات متعددة غير العرب معظمهم كانوا نباتيين لا يقربون البروتين الحيواني، وكانوا في قمة سعادتهم إذا قمت بدعوتهم لتناول الكشري او شوربة العدس، وكنت اسألهم متى أخر مرة تناولت فيها لحما؟ فكان بعضهم يتجاوز العشر سنوات وأكثر لم يذق فمه او تشم أنفه رائحة اللحم ، وكانوا يمتلكون صحة وبنية جسدية أفضل من جزاري مصر .



أتناول القليل من اللحم الأحمر ولا أفضله ولكني أعشق الأسماك ، وأتذكر انني ذهبت مع أستاذ مصري فاضل لي لتناول الغذاء فتعجب من طلبي لصغر وزن اللحم الذي طلبته مقارنة بالمدعوين لتلك العزومة. في مصر أنماط غذائية وعادات تجعلك توقن بأنك إذا تركت شهيتك مفتوحة لمدة شهر ستتحول الى "حبزلم" او " شرفنطح" او كائن هلامي، وعندما تصل لأربعينيات العمر تفكر في الرجيم وإنقاص الوزن فضلا عن الأمراض المصاحبة لتلك الأنماط الغذائية والأفكار الضحلة فمائدة الطعام إن لم تشمل عشرة أنواع على الأقل فأنت ممن ذكرهم الجاحظ في البخلاء ، وإذا تفوهت وقلت أنا لن أكل إلا هذه الكمية فقط لا غير وجدت سيلا من القسم بأنك لا بد ان تنهي ما أمامك من فريسة ذبحت من أجلك وتشريفا بقدومك وإلا فأنت لا تقدر تعب هؤلاء ولا تحترم من ضايفك . الْيَوْمَ نظرت بعيني فوجدت هذا المنظر في الصور المرفقة، اعتقدت في بداية الامر أنها مشاحنة او هيئة حكومية تكتظ بالمواطنين، فوجدت هذه الطوابير والكثافة البشرية لشراء اللحم . العجيب أني وجدت أحد ضباط الداخلية وجنوده يقوم بتنظيم هؤلاء بل ويطرد من افترش الارض لبيع منتجات اخرى ليتسع المكان لطوابير المواطنين . نحن نسيء استخدام الفرحة، ولا نستطيع إسعاد أنفسنا بل نجلب لأنفسنا التعاسة والحزن والمرض . ولا ننسى ان هؤلاء ربما غالبيتهم قد استدانوا لشراء اللحم من باب ادخال الفرحة على ذويهم !! أود أن تعرف أن خبراء التغذية العلاجية يوصون بأن ٣٠٠ جرام من البروتين كافية جدا لاستهلاك الفرداليومي.

دمتم بصحة وعافية وستر

0 مشاهدة
Contact

Egypt

Tel: 7784156879

​gymaan@leeds.ac.uk

nasefgis@gmail.com
 مصر

© 2018 Mohamed A. Nasef